علوم الأغذية

الزائر العزيز المنتدي في حاجه الي دعم كل مهندسي علوم الأغذية فلا تتردد في المشاركه وبادر بمواضيعك الفعاله

المنتدي يتناول كافه المواضيع المتعلقه بعلوم الأغذية . ويقوم بجمع شمل مهندسي الصناعات الغذائية ومناقشة مشاكلهم وحلها

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» المارجرين MARGARINE
الخميس مايو 11, 2017 9:42 pm من طرف chetouane

» المايونيز
الخميس مايو 11, 2017 4:37 pm من طرف chetouane

» فحوصات العصائر والمشروبات الغازية المايكروبية
الخميس مايو 11, 2017 4:34 pm من طرف chetouane

» صناعة حلوي الشيكولاتة
الخميس مايو 11, 2017 4:26 pm من طرف chetouane

» الغذاء والتغذيه 2
الثلاثاء مايو 02, 2017 5:23 pm من طرف farageloo

» الغذاء والتغذيه
الثلاثاء مايو 02, 2017 5:23 pm من طرف farageloo

» اللحوم العضويه
الثلاثاء مايو 02, 2017 5:20 pm من طرف farageloo

» صناعة الخل
الجمعة يناير 06, 2017 11:17 pm من طرف alhrini

» صناعة العصير الصناعي
الجمعة يناير 06, 2017 11:16 pm من طرف alhrini

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 60 بتاريخ الأحد يوليو 30, 2017 12:21 am

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

mohamed - 63
 
farageloo - 32
 
abdelouahed - 18
 
د.محمد سامح - 11
 
wisal137 - 10
 
eng.tamer - 10
 
Naware - 9
 
يقين عبدالله - 6
 
احمد - 6
 
chetouane - 5
 

    تصنيع مخلفات مصانع الاغذيه الجزء الاول

    شاطر
    avatar
    farageloo

    الجنسية : مصري ولي الشرف
    وسام وسام : وسام التميز

    تصنيع مخلفات مصانع الاغذيه الجزء الاول

    مُساهمة من طرف farageloo في الأربعاء أبريل 08, 2009 7:51 pm

    مخلفات الصناعات الغذائية وتأثيرها في البيئة وصحة الإنسان

    شهدت السنوات الأخيرة للألفية الثانية تقدما هائلا وثورات تكنولوجية وصناعية مذهلة حتى أطلق على هذا القرن «قرن الثورات العلمية وقرن الالكترونات والجينات» كما حدث تداخل وتعاون كبير بين العلوم وبعضها البعض مما ادى الى احداث تلك الثورات في مجال الصناعة والتكنولوجيا.


    الا ان العديد من الصناعات والاختراعات كانت لها آثار جانبية ضارة وخطيرة، والحديث هنا سوف ينصب على أهم التطورات والتقدم الحادث في مجال الانتاج الزراعي والصناعات الغذائية ومدى تأثير ذلك في البيئة، التي بالطبع سوف تؤثر سلبا في صحة الإنسان.

    لقد أحدث التقدم العلمي في مجال الصناعة والانتاج الغذائي ثورة حقيقية من حيث الكم والكيف والنوع، والمثال على ذلك الزيادة الرهيبة في الانتاج باستخدام الهندسة الوراثية والأنواع العديدة من المنتجات الغذائية المستحدثة ذات الأصل الحيواني أو النباتي وهكذا. وهنا نلاحظ ان التقدم هذا شمل زيادة كبيرة في الصناعات التقليدية وتطورا لها، كما شمل الصناعات الغذائية الحديثة وغير التقليدية مثل الاختراعات الخاصة بمستلزمات تكنولوجيا الصناعات الغذائية وطرق الاعداد والتجهيز والنقل والتخزين والتوزيع وغيرها، وفي المقابل لوحظ ان العديد ممن شمله هذا التطوير في مجال الصناعات الغذائية تحديدا نتجت عنه مخلفات كثيرة أحدثت تأثيرا ضارا بالبيئة التي تعتبر الشغل الشاغل الآن لكثير من العلماء والمتخصصين، بل لا نبالغ إذا قلنا ان تلوث البيئة من أهم المشاكل التي تواجه حكومات العالم بلا استثناء وبالذات في الدول المتقدمة. فالبيئة كما هو معروف هي الوسط المحيط بالإنسان يؤثر فيها ويتأثر بها، وهنا سوف نركز على أهم الصناعات الغذائية، ما حدث لها من تطور وما هو تأثير هذا التطور في البيئة المحيطة مع التركيز على أهم النقاط الواجب اتخاذها من قبل اصحاب القرار لمنع او التقليل من التأثير الضار في البيئة وبالتالي حماية صحة الإنسان التي تعتبر الهدف الأسمى والتي من أجلها تبذل المحاولات للحفاظ على بيئة نظيفة غير ملوثة.

    الصناعات الغذائية والعلاقات الدولية

    ان الاعتقاد السائد لدى الإنسان العادي هو ان تلوث البيئة ما هو إلا نتيجة انبعاث ابخرة المصانع ودخان السيارات والقمامة المنزلية وحسب، الا انه توجد كثير من مصادر التلوث معروفة وغير معروفة. فالانتاج الزراعي والصناعات الغذائية العديدة تشكل واحدة من اهم واخطر الصناعات التي عرفها الانسان في القرن العشرين حيث يمكن القول انها تتساوى او تزيد من حيث الاهمية على صناعة السلاح من نواح عدة، اقتصادية وسياسية وحربية. فقد اصبح الانتاج الزراعي والصناعات الغذائية تلعب دورا كبيرا في مجالات العلاقات الدولية بين الدول بعضها البعض في مجالات التصدير والاستيراد واصبح العديد من المنتجات الغذائية (أو ما يطلق عليه المنتجات الغذائية الاستراتيجية) يتحكم في انتاجها دول بعينها تستطيع من خلالها فرض هيمنتها على الدول الأخرى، والأمثلة عديدة. كما توجد انواع اخرى حديثة التصنيع جديدة الاكتشاف ايضا اظهرت العديد من الدول تفوقا ملحوظا في انتاجها وبالتالي في توزيعها. ومن هنا حدث التنافس بين دول العالم في مجال الانتاج من حيث الزيادة في الانتاج وبالتالي الاكتفاء الذاتي ومن ثم التصدير او ادخال اصناف جديدة ومصانع جديدة وزيادة عددها في كل انحاء المعمورة فالملاحظ وبالذات في الدول النامية ان مصانع ومزارع انتاج المواد الغذائية ازدادت في عددها وازدادت الى حدا ما في انتاجها، وهذا هو الجانب المضيء في العملية. الا انه ونتيجة لهذا السباق المحموم وكثرة مصانع انتاج وتصنيع المواد الغذائية ادى الى خلق مخلفات كثيرة مختلفة في الكم والنوع، تلك المخلفات ان لم تعامل المعاملة السليمة للتخلص منها فانها سوف تزيد من مشاكل تلوث البيئة، وهذا هو الجانب المظلم في العملية.

    ان المخلفات الناتجة عن زيادة الانتاج الزراعي ومصانع الأغذية عديدة وكثيرة وسوف نحاول رصد وحصر اهم انواعها المؤثرة في البيئة محاولين تركيز الضوء بعض الشيء على الاثار الصحية لها ومحاولين ايجاد اسلم الطرق واسهلها للتخلص منها وتجنب مخاطرها، من تلك المخلفات ما يأتي:

    1 - مخلفات الانتاج الزراعي الحقلي.

    2 - مخلفات مصانع الخضر والفاكهة.

    3 - مخلفات مصانع اللحوم.

    4 - مخلفات مصانع الأسماك.

    5 - مخلفات صناعة الألبان ومنتجاتها.

    1 - مخلفات الانتاج الزراعي الحقلي

    يلاحظ في العديد من الدول التي تحتاج الى زيادة مواردها الزراعية لكي تساير المتطلبات الزائدة الناتجة عن الزيادة السكانية ان المشاكل البيئية بها تكون واضحة، وهذا بالطبع يدفع المهتمين بالشأن العام بالبيئة للأخذ بعين الاعتبار حماية البيئة كمفتاح استراتيجي لتطوير الانتاج الزراعي وذلك للموازنة بين عملية التطوير الزراعي وحماية البيئة.

    ان عملية التطوير في الصناعات الغذائية والانتاج الزراعي ادت الى نتائج مؤثرة بالبيئة على سبيل المثال استخدام الأسمدة المختلفة والعديد من المبيدات الحشرية واضافات العلائق ومياه الري تلعب دورا كبيرا في زيادة الانتاج الزراعي، الا انه وللأسف الشديد هناك العديد من مصادر مياه الري لها تأثيرات كبيرة في البيئة حيث يمكن الاشارة الى ان مصادر المياه سواء الأرضية او السطحية تختلف من منطقة الى اخرى حيث تلوث تلك المياه بالمبيدات الحشرية وبقايا السماد حيث تؤثر عملية اخراج الامونيا في نمو النباتات كما يظهر التأثير الواضح في عمليات الامطار الحمضية المعروفة مما يسبب تراكم المعادن الثقيلة في التربة وبالرغم من ذلك فان الزراعة لها تأثير مفيد في البيئة وهي العملية المعروفة بامتصاص ثاني اكسيد الكربون واخراج الاكسجين من خلال عملية التمثيل الخضري للنبات وايضا تأمين انتاج وزيادة الرقعة الزراعية او ما يطلق عليه الأمن الغذائي. ورغم ذلك ومع التطور التكنولوجي الحديث وزيادة الدعم للزراعة على المستوى العالمي لوحظ التباين والتصادم بين التطوير الزراعي وتحقيق الاهداف البيئية السليمة، حيث سجل ان زيادة معدلات الانتاج الزراعي عن طريق اتباع سياسات زراعية معينة كان لها تأثير سلبي في البيئة.

    وقد بدأت العديد من الدول المتقدمة في دراسة العوامل المؤثرة في البيئة والناتجة عن التطور الجاري في مجال الانتاج الزراعي وذلك باستخدام معدلات قياسية مناسبة للمواد المؤثرة في البيئة مثل التأثيرات الضارة المتوسطة وطويلة الأجل للمواد ذات الصبغة التراكمية في التربة مثل ترسب المعادن الثقيلة، ومع ذلك يمكن القول لكي يمكن تقليل التلوث الناتج عن الزراعة بقدر الامكان في المستقبل لابد من اتباع العديد من السياسات التالية:

    1 - لابد من تطوير واستخدام سياسات زراعية سليمة وذلك بواسطة ادخال مواصفات قياسية للمواد المستخدمة المؤثرة في البيئة وبالذات المبيدات والسماد التي يكثر استخدامها بدون حساب وخصوصا في الدول النامية.

    2 - تدعيم السياسات الخاصة باستراتيجية حماية البيئة وتبادل المعلومات والخبرات بين الدول بعضها البعض.

    3 - استخدام مبيدات حشرية فعالة وغير ضارة بالبيئة.

    4 - تطوير الزراعة عن طريق الهندسة الوراثية إذ ثبت عدم اضرارها بصحة الانسان.

    2 - الفواكه والخضار

    في الحقل تنتج كميات كبيرة من مخلفات الفواكه والخضار كما تنتج من مصانع التغليف والتعليب والتجميد والتجفيف وبعد عمليات الغسل والتقشير وعمليات المعالجة بالماء الحار أو التبييض لبعض الخضروات، او نقل معدات الغسل والتعقيم، تلك المخلفات تتميز بمركبات كيميائية مثل الكربوهيدرات والنشاء والبكتين.. الخ. وهي مركبات قوية في تأثيرها كما تحتوي على الاملاح غير العضوية بكميات عالية في التركيز ومعظم تلك المخلفات يكون قلويا او متعادلا ولكن بعد فترة قصيرة يتحول الى حمضي التفاعل.

    وللتخلص من البقايا في اسرع وقت يمكن ازالة الأجزاء غير المستخدمة للاستهلاك من المنتج عند الحصاد وتركها في الحقل حيث يمكن استخدامها كسماد طبيعي وهذا افضل بكثير من احضارها الى المصنع حيث تضيف الى تلوث البيئة الكثير مع عدم الاهمال في التخلص من المخلفات السابق ذكرها بطريقة سليمة آمنة.

    3 - صناعة اللحوم ومنتجاتها وتأثيراتها في البيئة

    تشمل صناعة اللحوم ومنتجاتها العديد من المجازر (المسالخ) ومصانع اللحوم التي تختلف في الحجم والمساحة من مصنع الى آخر حيث تعتبر المخلفات الناتجة عن تلك الصناعة متشابهة الى حد كبير رغم اختلاف حجم المصنع او المسلخ. فالمياه الناتجة عن تلك المصانع التي تحمل الكثير من المخلفات العضوية تؤدي الى تلوث كبير في البيئة ويصبح تأثيرها اكبر اذا ما صبت في الانهار دون معالجة مناسبة، ففي الولايات المتحدة الاميركية وفي دراسة على تأثير تلك المياه لوحظ ان المياه الناجمة عن مصانع اللحوم ومصانع التعليب (مصانع انتاج اللحوم المعلبة) لها تأثير ضار في البيئة يعادل اضعاف التأثير الناجم عن اي مصنع غذائي آخر
    . <

    المتفائل

    الجنسية : سعودي
    وسام وسام :

    رد: تصنيع مخلفات مصانع الاغذيه الجزء الاول

    مُساهمة من طرف المتفائل في الخميس نوفمبر 04, 2010 5:14 pm

    الله يعطيك العافيه

    محمد خالد

    الجنسية : عربي سوري
    وسام وسام :

    رد: تصنيع مخلفات مصانع الاغذيه الجزء الاول

    مُساهمة من طرف محمد خالد في الثلاثاء مارس 08, 2011 10:44 pm

    كيف يمكن استخراج كلا من البكتين و البيتا كاروتين من قشور البرتقال؟؟؟؟

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس سبتمبر 21, 2017 4:03 pm