علوم الأغذية

الزائر العزيز المنتدي في حاجه الي دعم كل مهندسي علوم الأغذية فلا تتردد في المشاركه وبادر بمواضيعك الفعاله

المنتدي يتناول كافه المواضيع المتعلقه بعلوم الأغذية . ويقوم بجمع شمل مهندسي الصناعات الغذائية ومناقشة مشاكلهم وحلها

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» ارجو المساعدة في صناعة العصائر
الثلاثاء سبتمبر 30, 2014 2:23 pm من طرف alii sabahh

» معلومات عن العصائر
الثلاثاء سبتمبر 30, 2014 2:04 pm من طرف alii sabahh

» الإختبارات الجرثومية العملية للمعلبات
الإثنين يوليو 14, 2014 12:45 am من طرف elmanawy55

» لراغبي التميز والمشروعات الصغيرة
الإثنين يوليو 14, 2014 12:42 am من طرف elmanawy55

» لراغبي التميز والمشروعات الصغيرة 2
الخميس مايو 08, 2014 12:41 am من طرف SONG hamza

» صناعة حلوي الشيكولاتة
الخميس مايو 08, 2014 12:34 am من طرف SONG hamza

» مراجعة ليلة الامتحان للحاسب الصف الاول الاعدادي ترم ثانى
الجمعة مايو 02, 2014 1:50 pm من طرف pc_hs218

» صناعة الأيس كريم بالفيديو
الأحد أبريل 06, 2014 3:17 pm من طرف agrenet

» دروس إلكترونية حول تقنيات و مفاهيم ضبط الجودة
الثلاثاء أبريل 01, 2014 1:07 pm من طرف eman fouad

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 4 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 4 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 28 بتاريخ الجمعة مايو 02, 2014 9:39 pm

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

mohamed - 63
 
farageloo - 27
 
abdelouahed - 18
 
د.محمد سامح - 11
 
eng.tamer - 10
 
wisal137 - 10
 
Naware - 9
 
يقين عبدالله - 6
 
Future - 5
 
احساس - 5
 

    الاستفاده من مخلفات مصانع الاغذيه الجزء الثاني

    شاطر

    farageloo

    الجنسية: مصري ولي الشرف
    وسام وسام: وسام التميز

    الاستفاده من مخلفات مصانع الاغذيه الجزء الثاني

    مُساهمة من طرف farageloo في الأربعاء أبريل 08, 2009 7:54 pm

    وهذا يرجع الى:

    1 - انتشار العديد من المجازر في المدينة الواحدة.

    2 - الكميات العالية من المواد العضوية المحملة بها تلك المياه.

    3 - التكلفة الاقتصادية العالية في معالجة تلك المياه.

    ويمكن تقسيم المخلفات الناتجة عن صناعة اللحوم ومنتجاتها الى:

    1 - مخلفات الماشية والحيوانات المختلفة قبل الذبح (أثناء الاربعة والعشرين ساعة الراحة) في الاحواض المخصصة داخل المجازر. حيث يعرف ان الحيوان يحجز في تلك الاحواض لمدة 24 ساعة للراحة قبل عملية الذبح وذلك لاجراء الكشف الطبي عليه وتقدير مدى ملاءمته لعملية الذبح.

    2 - مخلفات المجازر بعد عمليات الذبح واعداد اللحوم (مثل الدماء الناتجة عن الذبح والسلخ ومخلفات الجهاز الهضمي (الاحشاء وغيرها) واللحوم غير الصالحة للاستهلاك الآدمي وتعدم.

    كل تلك المخلفات لها خاصية تعفنية ورائحة كريهة واذا صرفت بدون معاملة الى اي مصدر مائي كالانهار فانها تؤدي الى نفاد واستنفاد الاكسجين الذائب ومن ثم الى الحاق اضرار شديدة بالكائنات البحرية كما تؤدي الى انتشار الروائح الكريهة وترسبات طينية ووجود رغاوى او زبد بشع الشكل يطفو على سطح المياه وتعتبر المصادر الآتية هي اهم المصادر المؤثرة في المياه المستخدمة في المجازر:

    1 - براز الحيوانات والبول.

    2 - غسل الذبائح والأراضي والأواني.

    3 - الدم والدهون.

    4 - المياه المستخدمة في طهي أو تمليح اللحوم.

    5 - مخلفات الحيوانات مثل الجلود والكبد والكروش.. الخ حيث اعداد كل ذلك يؤدي الى تلوث المياه.

    ولتقليل التلوث يجب انشاء مسالخ ملحق بها مصانع اللحوم في مكان واحد بعيدا عن المناطق الآهلة بالسكان وتطوير عمليات صناعة اللحوم عن طريق ادخال طرق الذبح والتجهيز الصحي السليم ايضا ومن اهم الطرق الواجب اتباعها معالجة تلك المياه وادخال الحديث في مجال معالجة المياه المستخدمة كما يجب التعاون المستمر والدائم بين البيطريين والبلدية والهيئات المسؤولة عن البيئة والجهات المسؤولة عن صحة الإنسان.

    4 - مصانع الأسماك ومنتجاتها

    في العقود الاخيرة من الألفية الثانية حدثت عدة ظواهر وتغيرات اقتصادية واجتماعية وغذائية ظهرت جليا في العالم الثالث وبالذات في الوطن العربي حيث شملت تلك الظواهر ارتفاعا في معدلات النمو السكاني وزيادة الدخول خاصة في الدول العربية المصدرة للنفط كل ذلك ادى الى زيادة الطلب على الغذاء. ولما كان الغذاء ذو الأصل الحيواني يشكل واحدا من اهم المواد الغذائية الضرورية اللازمة للإنسان (من أهمها اللحوم الحمراء) فان عدم زيادة الانتاج المحلي في دولنا العربية بما يقابل الزيادة في الطلب على الغذاء ادى الى الاتجاه نحو استغلال الثروة السمكية صيدا وصناعة.

    ومن هنا برزت صناعة الأسماك ومنتجاتها محليا حيث يعتبر تصنيع الأسماك افضل طريقة لاستغلال الموارد السمكية والحفاظ عليها بعد الصيد الا ان الاحصائيات تبرز ان ما يصنع عالميا (اسماك معلبة ومجمدة ومعالجة مسحوق السمك) يشكل حوالي 80% من اجمالي الصيد العالمي بينما لا يتجاوز نسبة 20% من اجمالي الصيد الكلي في الوطن العربي، 6% من امكانية الصيد مما يجعل نصيب الفرد من استهلاك الاسماك في الوطن العربي منخفضا. (من دراسة لسميرة كاظم الشماع في المؤتمر الأول حول تطوير الصناعات الغذائية في الوطن العربي - الكويت 13 - 16 اكتوبر 1986. في تلك الدراسة تم ابراز اهمية صناعة الأسماك ومنتجاتها وذلك بهدف توفير البروتين الحيواني بصورة مباشرة عن طريق الصناعات السمكية المعدة للاستهلاك الآدمي المباشر او عن طريق صناعة مسحوق السمك الذي يدخل في العلف الحيواني).

    ما يهمنا هنا سواء كانت تلك الصناعة متقدمة في عالمنا العربي او في طور التقدم هو مدى تأثير تلك الصناعة في البيئة وكيف نخطط للحفاظ على البيئة عند تنفيذ أي من المشاريع المتعلقة بهذا الموضوع.

    وأهم المخلفات الناتجة عن صناعة الأسماك هي المخلفات الصلبة والمياه بعد الاستخدام وفيما يتعلق بالمخلفات الصلبة فهي تتكون من لحوم الأسماك والقشور والعظم والغضاريف والجهاز الهضمي أما المخلفات المائية فهي تحتوي على المواد العضوية الذائبة وبعض المخلفات الصلبة. ويمكن ازالة المخلفات الصلبة عن طريق الترشيح على الرغم من انه بعد الترشيح فان المياه يمكن ان تحتوي بروتينات وزيوتا بكميات متفاوتة ولقد اتبعت العديد من الدول طرقا مختلفة للتقليل من التلوث وذلك عن طريق التنظيف الجاف، وحفظ المياه المستخدمة وإعادة تأهيلها مع التخلص من المخلفات الصلبة كل ذلك يؤدي الى نقص في عملية التلوث للبيئة.

    5 - مصانع الألبان

    من المعروف ان القيمة الغذائية المرتفعة للحليب الذي يشكل المكون الرئيسي في صناعة الألبان ومنتجاتها يجعله يتبوأ أهمية خاصة بين السلع الغذائية حيث يحتوي على الكالسيوم والبروتين وسكر اللاكتوز والدهن والفيتامينات والأملاح، لذا فان توفير مستوى معقول من متوسط نصيب الفرد من الألبان ومنتجاتها كان ومازال موضع اهتمام سائر الأمم، حيث تشمل السياسات الغذائية وبرنامج الدعم لهذه الدول على اعتمادات خاصة لتلك المجموعة الغذائية الهامة حيث تقام العديد من المصانع في معظم دول العالم لذات الغرض من هنا برزت مشكلة تلوث البيئة الناجمة عن تلك الصناعة.

    وهناك أربعة انواع من المخلفات تنتج عن مصانع الألبان ومنتجاتها وهي:

    1 - الألبان الناتجة عن الغليان او الفوران او اللبن المسكوب.

    2 - منتجات الألبان الناتجة عن المعدات والآلات في حالة الاعطال ولا يمكن اعادتها.

    3 - الشرش الناتج عن انتاج الأجبان والكازين حيث يعتبر الاخير ذا قوة عضوية كبيرة يمكن ان تؤدي الى مشاكل بيئية خطيرة.

    4 - المياه الناتجة عن مخلفات تلك المصانع لها تأثير ضار في البيئة وبالذات المدن الصغيرة حيث يظهر التأثير الضار في حالة صرف تلك المياه في مياه المجاري مما يسبب اضرارا جسيمة في مواسير الصرف الصحي.

    مما سبق يتضح ان مخلفات مصانع الألبان ومنتجاتها عديدة ومتنوعة وذات تأثير ضار بالبيئة واهم تلك المخلفات هي الماء الناتج عن عمليات التصنيع لما يحتويه من بروتينات ودهون وسكريات واملاح ولذا يجب التركيز على التخلص من تلك المخلفات بطريقة سليمة حتى لا تصل الى مياه الصرف الصحي او غيرها مما يجعلها تسبب الكثير من المشاكل البيئية.

    لذلك فان استخدام طرق التبخير او الطرد المركزي او الترشيح الفوقي او التناضح العكسي والتخمر او التحويلات البيولوجية كلها وسائل وطرق يمكن استخدامها للتقليل من عمليات صرف الدهون والبروتينات والسكريات الموجودة في المياه الناتجة عن عمليات التصنيع لمنتجات الألبان كما توجد فائدة اخرى يمكن باستخدام الطرق السابقة وهي تصلح في منع عمليات تلوث البيئة وهي تدوير واعادة استخدام المياه مرة اخرى بعد عمليات التخلص من تلوثها.

    مما سبق يمكن القول ان المخلفات الناتجة عن الانتاج الزراعي والصناعات الغذائية في معظمها تكون مختلفة في التراكيب الكيميائية الطبيعية مما يؤدي الى تأثيرات ملوثة للبيئة المحيطة، الا انه ولحسن الحظ فان العلماء والباحثين في مجالات الصناعات الغذائية المحدثين لتلك الثورات العلمية المتقدمة يقابلهم علماء ومتخصصون في مجال حماية البيئة وبتعاون كلا الجانبين يمكن الحد أو التقليل من تلوث البيئة.

    يبرز مجال التعاون بين العلماء من خلال الدراسات العملية (المعملية والحقلية) في مجال الزراعة والصناعة عن طريق:

    1 - تعريف وتطوير وادخال النظم الحديثة والمفيدة للانتاج ذي الكفاءة العالية وبالذات للمواد الغذائية ذات المردود الاقتصادي العالي مع الأخذ بعين الاعتبار التقليل من التأثيرات العكسية في البيئة.

    2 - الاستخدام الأمثل للمواد الخام.

    3 - فيما يتعلق بالبيئة لابد من بذل الجهود لحل مشكلة تلوث الهواء والمخلفات في المصارف المختلفة.

    4 - تطبيق التكنولوجيا الحديثة للخطوات المختلفة أثناء الانتاج.

    5 - تعريف المكونات المختلفة لمخلفات مصانع الأغذية والتركيب الكيميائي ومدى تأثير كل منها في البيئة.

    6 - الدراسة البيئية التفصيلية لأماكن حمل تلك المخلفات المختلفة.

    7 - التأثير المباشر وغير المباشر في البيئة من جراء تلك المخلفات.

    أخيرا لابد من توجيه نظر المستهلكين والصناع واصحاب القرار في الدول المختلفة لأهمية التقليل من تلك المخلفات بواسطة التدوير او التطوير. ومن ثم فانه يمكن التقليل من تلك التأثيرات السابق ذكرها عن طريق سن القوانين اللازمة وعمل الدراسات العلمية وتبادل المعلومات ونتائج الابحاث بين دول العالم المختلفة مما يؤدي في النهاية الى الغرض المرجو وهو صناعات غذائية متطورة مع بيئة صحية سليمة ونظيفة. <

    رد: الاستفاده من مخلفات مصانع الاغذيه الجزء الثاني

    مُساهمة من طرف محمد سيد عبد العزيز في الأربعاء مايو 30, 2012 7:51 pm

    ممتاز

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أكتوبر 25, 2014 1:12 pm